الثلاثاء، 21 يوليو 2020

إضاءات



إضاءات

رواية الضمير النائم

كُتبت قبل ثمان أو تسع سنين وخبأت في الأوراق وعاشت في الدرج لسنوات، وحين صُدرت الطبعة الأولى 2014، كانت هي التجربة الأولى لي فباءت بالفشل وأنهيت التعاقد مع دار النشر، والآن بعد نشرها على المدونة بناء على طلب أصدقاء الأعزاء وأنا أعيد قراءتها قبل نشرها، أدركت كم الاختلاف الذي اعتراني خلال هذه السنين بل وكدت ألغي نشرها لضعف مستواها كما أراها الآن.
نعم أختلف  مستواي كثيراً ونضُج  وصرت أضحك على ظني حينها، فرحت أيضا لأن لدي ماض أستطيع الرجوع إليه وأعقد بعض المقاربات والتحليلات وبدت لي المؤشرات جيدة حيث أرى أنني تطورت بشكل ملحوظ.
وأتمنى أن أصل للمزيد وأن أملك الجرأة لإخراج روايات مبتورة مثلها مازلت مختبأة بين الأوراق
وقد أفعلها ذات يوم
شكرا لدعمكم... دمتم بخير دوما
سمراء النيل(د. سلمى النور)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق