الأحد، 7 يونيو 2020

حبل فقط


حبل فقط

ماذا ستقول إذا أخبرتك أن هناك شخص ترك كل الأراضي وقرر أن يمشي على الحبال فقط لأنه هواها منذ الثامنة  في عروض السيرك.
بدأ بتعلم خفة اليد وانتقل لتدريب نفسه منذ السابعة عشر وها هو اليوم بيننا فليب بوتي السبعيني.
ومنذ تلك اللحظة افتتن " فليب بوتي " بالمشي على الحبل وأتقنه، هذا ما يحكيه الفيلم الممتع الأسري  The Walk
يتحدث الفيلم عن فليب توني حين أصر على التمسك بحلمه وأن يصنع من نفسه أسطورة في المشي على الحبال، فطرده والده واتجه لباريس، وضع  نصب عينيه المشي بين سقفي برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.
ومن هناك نخوض معه تفاصيل صداقته ورحلته التي اكتملت في يوم 7 أغسطس 1974 واستطاع العبور برغم أنه غير قانوني، وتلك ليست المرة الأولى له.
فقد كشف عن نفسه أول مرة حين قرر المشي في كاتدرائية نوتردام دوباري عام 1971.
أنتج فيلم وثائقي Man on wire يحاكي قصة حياته والذي حاز على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثائقي 2008.
وفيلم The walk الذي أنتج في عام 2015، فيلم شيق تستحق المشاهدة.
لا تملك في النهاية سوى الإعجاب بعقله، فأي عقل احتواه رأسه ليحب الحبل والسماء والغيوم، ويخاطر بنفسه في سبيل حلمه الغريب.
أظنه الإيمان فقط بحلمه الذي أوصله إلي شهرته الحالية فقد كان يخطو على الحبل حول العالم بدءا بعام1971 وحتى عام 2002 ومازال يقول أنه يستطيع المشي فالعمر لم يزيده سوى خبرة وقدرة أكبر على تحدي الجاذبية و المشي على الحبال.
دمتم بخير دوماً
سمراء النيل(د. سلمى النور)  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق