الخميس، 11 يونيو 2020

لم يبدأ بعد


لم يبدأ بعد

حينما أتى الصباح...
تبعثر اللسان...
وأنكرت الذاكرة...
وخانته المشاعر...
وبقي صامتا أبلهاً كعادته...
مرت هي أمامه كآلاف المرات قبلها، سعيدة اليوم لأن أصبعها تزينه دبلة الخطوبة...

دمتم بخير...
سمراء النيل(د. سلمى النور)

هناك تعليق واحد:

  1. يعني هسي الخطيب أبله والخطيبة دايرة بالفرح ، هل يستمران معا ؟

    ننتظر التكملة بشغف ...��

    ردحذف