الخميس، 28 مايو 2020

حكايات شهرزاد الكورية


حكايات شهرزاد الكورية

استمتعت بقراءة كتاب حكايات شهرزاد الكورية للكاتبة التونسية إيناس العباسي، كتابها خفيف ظريف لا تمل قراءته لأنه يأخذك حيث سافرت الكاتبة إلى كوريا الجنوبية تلبية لدعوة من مكتب CPI لمبادرة منظمة لبرنامج التعاون بين وزارة السياحة ووزارة الثقافة الكورية.
 تحكي كاتبتنا الجميلة إيناس عن كوريا التي عصفتها ريح عاتية فقسمتها إلي قسمين، إلى تنين برأسين جوهرتها سيول.
سيول تلك المدينة المزدحمة التي لا تنام، و لا تهدأ شوارعها أبداً إن لم يكن بسبب تظاهرة طلابية أو ترويجية فبسبب الموسيقى العالية التي تنساب من محلاتها ومقاهيها،  شوارعها فاخرة الألوان والاعلانات.
 هي سيدة الأمطار والشموع والعشاق الصغار والتنانير القصيرة المحلقة في الهواء الآسيوي الحار المضمخ بالمطر.
 ثم تنتقل الكاتبة لتحكي عن نهر الهان وثقافة السوجو الذي يعد أقرب طريق للتقرب من صديقك الكوري.
تحدثت أيضاً عن جايجو جزيرة الأحلام الكورية،  وإلتقت بنساء الهولماني اللواتي واظبن على الحضور كل أربعاء منذ أكثر من ستة عشر عاما، كنا ضحايا الاستعمار الياباني حين خطفن صغارا ليصبحن  نساء الراحة أو النساء المتعة للجنود اليابانين.
لقد استأصلت أرحامهن لأن هذا أوفر تكلفة من الاجهاض والذي كان يتم بأسلوب همجي مما أدى لوفاة الكثيرات منهن و نقص  عددهن مقابل عدد الجنود الكبير المتزايد.
 لكوريا الكثير من الآلام سابقا وحتى الآن بخصامها مع أختها الوحيدة.
 تحدثت الكاتبة أيضا عن الثقافة الكورية والكاتب هوك يونغ هوانك الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 2008، وقصة حياته المثيرة.
 ثم تختم كتابها في ملاحظات أخيرة:
إدمان كوري اسمه القراءة.
 تشاؤم كوري من الرقم 4 فله لفظ صوتي هو نفس لفظ كلمة الموت بالكوري فلا يوجد طابق يحمل الرقم 4 ولا غرفة في مستشفى تحمل رقم أربعة وتم استبداله بـ F حيث تكتب  F01, F02  وهكذا..
لا يجب أن يكتب اسمك بالأحمر لأنه يعني الموت أيضا..
يعلق العشاق في برج السيول أقفالا يقفلونها على بعض راسمين عليها قلوبا صغيرة والحروف الأولى من لأسمائهم..
 ثم تختم  كتابها بمسائها الأخير في سيول معترفة أنها اكتشفت متأخرة مثل كل العاشقين إنها تعشق مدينة سيول.
 كتاب حكايات شهرزاد الكورية يقع في 134 صفحة، طبع من الدار العربية للعلوم.. كتاب ممتع وشيق.
 دمتم بخير دوماً
 سمراء النيل (د.سلمى النور)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق