الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019

المدونة المئة


المدونة المئة

أصدقائي:
في المدونة المئة، أود أن أشكر كل من وقف معي..
 كل من قرأ لي سطراً..
كل من أرسل لي تعليقاً أو نصيحة تدفعني للأمام..
كل من راسلني على الخاص ليخبرني أن أحدى المدونات أضاءت له بصيص جميل فرح به...
أنتم يا أصدقاء المدونة أضفتم لي الكثير... صدقاً وأنا ممتنة لكم..
بوصولي لمئة مدونة قبل نهاية هذا العام، لهو أمر كنت أحسبه بعيداً، لكنه معكم صار حقيقة...
لا يسعني تقديم الشكر لكل من أعرف، لكني بدت أعرف يقينا أن الله يحبني حين رزقني بأشخاص أعادوا لي اليقين في الحياة من جديد...
هم يعرفون أنفسهم وأثق في بسمتهم الآن.
أظن أننا جميعاً بحاجة لدفعة من الأمل لكل يوم لنحيا به...
حسناً... إذا لم توجد فتكفي ابتسامتك الجميلة المميزة في وجوه من تقابل في الصباح...
يسعدني تقبل مقترحاتكم في نوعية الكتابة لعام 2020..
 هل تتضمن خواطر أكثر أم قصص قصيرة أم لكم وجهة نظر أخرى ؟!
 سمراء النيل تكبر بكم وتزيد بمعرفتكم فلا تبخلوا بالرأي ولنعمل معاً على تحسين المحتوى..
دامت ابتسامتكم المميزة دوماً..
سمراء النيل (د. سلمى النور)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق