السبت، 28 ديسمبر 2019

إبراهيم الكوني


إبراهيم الكوني

تشرفت بحضور أمسية أدبية في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات حيث استضيف الأديب والروائي العربي الكبير إبراهيم الكوني في أمسية بعنوان : "أدب الصحراء ... الهوية والرؤية والاستشراف " يديرها الإعلامي والروائي شاكر نوري
هو الروائي الكوني من ليبيا لذا صحب معه الصحراء إلى أوروبا وإلى العالم كله، حيث استطاع إبراهيم الكوني أن يقلب نظرية جورج لوكاتش في الرواية ، وحسب النظرية لا يمكن أن تكون الرواية خارج المدينة، وقد تمكن إبراهيم الكوني من انتاج روايات وملاحم صحراوية متعددة الأجزاء.
حاز إبراهيم الكوني على 15 جائزة دولية لم يفز بها كاتب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الإطلاق.
وقد ألف 81 كتاباً، وترجمت كتبه إلى لغات العالم الحية زُهاءَ 40 لغة، كما أنه يتقن تسع لغات، هذا الرجل الكوني والعالمي بحق رشح لنيل جائزة نوبل للآداب مراراً وعلّه سينالها عما قريب...
كان أمسية جميلة وغنية به فهو قامة عظيمة... يكفيني شرفاً أنني التقيتك ذات يوم..
دمت بخير دوماً إبراهيم الكوني
سمراء النيل(د. سلمى النور)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق