الخميس، 19 سبتمبر 2019

إهداء من أختي

إنها سلمى 💛⭐️🌻
يطول عنها الكلام و يقصر الحديث❤️
عندما كنا صغاراً..كثيرا ما تحكي ل عزة و لي عن قصصها و عن عالم الخيال

تمر الساعات و نحن في ذات الانتباه و التركيز و إن طال لساني تحرمني من سماع قصص الخيال و ما أقساه من حرمان

أتذكر في طفولتنا السعيدة كيف كنا نحكي لبعضنا البعض الأسرار و أي أسرار تلك..
أكبر سر لنا هي تلك الخطة اللي خططنا لها على مدار الايام بتحرير القدس
أتذكر جيدا كيف كنا نملأ كباية الشاي ب لبن البدرة (نيدو) مع قليل من السكر نختبأ لتناوله بسعادة غامرة و صوت ضحكات فرحة😋
كيف كنا نتشاجر و كثيرا ما كنا كذلك بسبب اختياراتنا لشخصيات مسلسلات الكرتون..حتى في تقسيم واجبات المنزل كنا على غير اتفاق و تناغم فإذا مرت ساعة زمن عدنا لبعضنا البعض لنحكي و نضحك و نرسم و نلون💕💕💕
و لم تتغيري فما زلت تحبين المغامرة و كل جديد الرياضة و القراءة و السفر و السياحة
و تمر الأيام فالسنوات و لله الحمد تكبرين بثقة و عائلتك الصغيرة تكبر بك و معك
زهراتك الأربعة الصغار و والدهم النبيل و نحن دائمي الفخر بك❤️
أعلم أنك مميزة مختلفة موهوبة فالقلم لا يضل يعرفك جيدا و يهتدي إليك لتحكي قصصا و روايات 🍀
كما أعلم جيدا حجم المسؤولية و الانشغالات فلله الحمد على الاستمرارية و المثابرة و التوفيق
فالأم تبذل جهدا مضاعفا لتكون كما تريد و انتي ستكونين كما تريدين
كاتبة قصصية و روائية لها اسم و نصيب كبير و اليوم نسعد بك أكثر و بموهبتك أن تقيم روايتك (و ابتسمت مليحة) و تحصل على المركز الثاني في فئة الرواية من قبل نادي مليحة الثقافي الرياضي بدولة الإمارات العربية المتحدة فهو فرح كبير لنا 💫
سلمى النور أحمد النور صاحبة مدونة سمراء النيل و كاتبة عائلتنا الجميلة😍

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق