السبت، 4 مايو 2019

ضوء مزعج


ضوء مزعج

 حول الضوء المرور خلسة  لكن الممر بات ضيقاً الآن،  و صاحب الشقة الكسول يكره ضوء الصبح وقد أغلق الستائر والنوافذ لمنعي من الدخول، له عشرة أيام مختفي عن الأنظار.
 لكني لن أستسلم وأتركه يتهنى في نومه بعد انتصاب الشمس في كبد السماء،  لا بد لي من اقتحام غرفته مهما كان الثمن،  أشار لباقي الأشعة الشمسية أن  تتبعه،  ظلوا يحاولون ويحاولون وكل الطرق مسدودة ككل يوم.
إلى أن هتف مفتاح باب غرفته:  من هنا...  سأساعدكم.
 تنحى المفتاح قليلاً وعبرت الأشعة ثقب المفتاح لتجد صاحب الشقة قد فارق الحياة منذ زمن، وترك كل الحياة وصراعاتها حتى وإن كانت من أجل إيقاظه لغد أفضل.
دمتم بخير

سمراء النيل( د. سلمى النور)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق