الاثنين، 26 مارس 2018

من أتزوج؟؟؟




من أتزوج؟؟؟

قد يحدث في أحياناً كثيرة أن يرتبط اثنان برابط الزواج الأبدي ، ويُصدم كل واحد منهما في الآخر ذلك لأن توقعات (الحب الأعمى) أن حبيبتي أو حبيبي هو من كوكب نادر ومن جنس ملائكي آخر، وحين تُستَكشف بصيرته أي يكشف الحجاب عن بصره ويرى الإختلافات الكبيرة والمهمة يعجز عقله الآن عن ربط هذه التصرفات البشرية بذاك الانسان الملائكي قبل الزواج ويكتشف أنه مجرد بشر من لحم وعظم ومخاط.
إنك لا تستطيع أن تكبح جماح العقل والأفكار إلا إذا غلبك الحب وأعماك ، هُناك يُصبح العقل ضئيلاً ولا يستطيع أن يُقنعك أو يشرح لك ما يراه أو يظنه أو حتى توقعاته لحياتك الجديدة ويخضع لقرارك ويتركك لتجربتك التي تَدخلها أنت بكل قوة وثقة واندفاع.
حين يخبو الحب بعد الزواج هنا ينتفض المارد المكبل ليبرحك وجعاً بالأفكار التي لطالما رفضت مجرد الإشارة بفكرة منها عن شريكك أو عائلته ، وهنا تؤلمك أكثر وأكثر  كلما أخطأ شريك حياتك أو تمادى.
حقيقة مشكلتك أنك دخلت لحياتك من باب الأغاني والأفلام الوردية وتخيلت أنت معها في وقت الصباح حيث الابتسامة البيضاء مع وردة حمراء ، لكنك الآن ترى شعراً منكوشا وابتسامة صفراء وأحيانا مصحوبة بأثر للعاب سائل وأنت في هذه اللحظة لست بحال أفضل منها وتحاول الربط بين منظر الممثلة الجميلة في خيالك ومنظر زوجتك التي بجوارك، بل حتى محاولة ربط صورة زوجتك نفسها في ليلة زفافها التي تضعها بجوار سريركما تبدو بعيدة بعض الشيء عن حقيقتها الآن التي تعيشها بعد زوال أطنان المكياج والمساحيق التى تصاحب العروس ليلة عرسها.
 إن حياتنا قائمة على التناقضات وكان الأجدر بنا أن نسأل أهلنا ووالدينا عن مفاهيم أعمق للحياة الزوجية لندرك أننا مقبلون على بناء أسرة ، وسيظهر قريباً أطفال صغار حائرون في أنفسهم فنحتار في معرفتهم.
إن إدعاء العلم أكذوبة كبرى فحين لا نعرف ما حلُ مشكلتنا نلجأ للأقربون والذين هم للأسف في أغلبهم جاهلون ومُدعون. ونحن نثق برأيهم لدرجة أننا لا نذهب للمختصون ممن يمكنهم مساعدتنا وإيجاد الحلول ، ببساطة لأنها جزء من مهمتهم ويبذلون جهدهم في الدراسات والقراءات لمساعدتنا ، أما نحن فنكتفي برأي والدينا أو أصدقائنا حتى وإن كان خاطئاً فيعُم الجهل  وترتاح ضمائرنا فقد سألنا وحاولنا.
كبرت على مقولة ( ما يصح إلا الصحيح) وحين كبرت عجزتُ عن تحديد ما هو الصحيح ، كنت أظنه واحداً مريحاً وواضحاً وإذا للصحيح الواحد أوجه متعددة و كثيرة جداً.
إذا افترضنا أن الصحيح نسبته مئة بالمئة فما هي نسبة الخطأ ؟
هل هي النصف أم أقل أم أكثر صدقوني لا أعرف كل ما أدركه الآن هو أن للصواب وجوه كثيرة .
كل ما علينا فعله هو اللجوء لأهل الإختصاص في حل أمورنا وأجتناب تدخل الأقربون والأصدقاء ممن لا يفهمون ويكفينا منهم حسن نيتهم تجاهنا.
وسنظل نترنح بين نسبة الصحيح والخطأ طيلة حياتنا إلى أن نلقى الله وهناك يكمن الصحيح الأوحد. 
مع تحيات
سمراء النيل ( سلمى النور)

الأحد، 25 مارس 2018

هل تتزوج الأشجار




هل تتزوج الأشجار


هل مررت يوماً بغابة كثيرة الأشجار متشابكة الأغصان، ففكرت في قبيلة الأشجار هذه كيف تحيى؟ هل لها منظومة تحكمها وما هي قوانينها؟
هل تساءلت يوماً عن الأشجار هل هي جزء منّا أم عالم كامل مثلنا إن جهلنا بعالم الأشجار يجعلها تبدو لنا مثالية وجميلة.
في أي غابة كبيرة وعظيمة لها حاكم يحكمها مفوض من قبل منظومة أكبر من غابته التي فرض سيطرته عليها، لكن زعيم الأشجار لا يحكم بالعنف أو بالقوة بل يحكمهم بإجماعهم عليه، عالمهم يشبه عالمنا لكنه أصدق وأحكم في اختياراته،  إن انتخاباتهم تكون في الشتاء عادة لإختيار الزعيم القادم وعند سقوط آخر ورقة من الشجرة فإنها بذلك تُعلن  ولائها التام للزعيم المنتخب، ونحن نظن أنها تتعرى استعداداً لإرتداء ثوب جديد في الربيع ، ومن يتأخر في  إسقاط أوراقه فإنه يُعلن عن عدم رضائه التام للحاكم الجديد ويُأخذ رأيه بالحسبان ، وذاك النوع من الأشجار الذي ينوي المعارضة فإنه يتخذ أتباعه ويسكنون ويكبرون عند أطراف الغابة دلالة على اعتراضهم ، لذا ينمون بعيدا عن حاكمهم الذي يتوسطهم وقريبون من أبناء جلدتهم في الوقت نفسه ،ويظل الحاكم يسأل عنهم ولا يُخلي مسؤوليته منهم أبداً. 
تلك الأشجار التي تنمو في أعمار متقاربة فإنها غالباً ما تختار أن تبقى برابطة الأخوة أو ترتبط برابطة الزواج وذلك يعتمد على عوامل كثيرة نجهلها.
إن للموسيقى سحر لا يعلمه إلا من جلس خلف آلة موسيقى وبدأ بتشغيل دماغه قبل أنامله للتجاوب معها والتعلم ، وقد يدرك سحرها من هو مرهف الإحساس وذو أُذن ذوّاقة لمختلف أنواع الفنون، أما الأشجار فلا يلزمها للإستمتاع سوى أن تتلامس جذورها حتى يسري داخل كل منها كهرباء سريعة وقوية التيار تصعد للأعلى وتتوزع على أغصانها ، ويصل للأوراق التي تحب الرقص أصلاً، وما أجملها من سيمفونية إذا شاركتها رياح تتسرب بين أغصانها حاضنة لها، وتتمايل معها في عناق خفي ورقص بطئ تهمس فيه الرياح للأشجار بجميع أخبارها وجولاتها. 
لذا قد تطول الرقصة أكثر فيما ينشغل الصغار من الأوراق بالرقص بعيداً عن هموم الرياح وكبار الشجر ، فهي كما تنقل أخبار العباد وما دار، تنقل أيضا شؤون العُشاق وما صار وعليها يقع عاتق ايصال رسائل الإعجاب بين الشجر وتبدو لهذه المهمة قدسية أكبر في حين كان المعجبين من الأشجار بعيدين مكانياً، و الجميل في الأمر أن الرياح تقبل بهذه المهمة طواعية ولا تمل بالرغم من أعبائها الكثيرة ، لكن الرياح لديها صفة سيئة واحدة فقط مع الأشجار ، هي تساعد بكل طريقة ممكنة للربط بين الأشجار وإلى هنا تنتهي مهمتها بمعنى إذا وقع خلاف بين شجرتين فإن الرياح لا تسعى لتهدئة الأوضاع أو الإصلاح ، فذلك شأن لا يعنيها وهي جادة للغاية بهذا الشأن.
حين تتبادل شجرتان نظرات الإعجاب ويظلان يحدقان في بعضهما بحب وانسجام ، لا يهم من يتقدم بالحديث والإفصاح عن مشاعره أولاً ، لأن ذلك بدأ تلقائيا حين تلامست جذورهما تحت الأرض وسَرت بينهما صاعقة الحب القوية ، وتبدأ بعدها المراسلات والمغازلات ، وتتدخل الرياح رسول الهوى وتكمل الباقي ، لكنها أيضاً  كما تقف في صف أي معجبين فإنها تحمل خبرهما للحاكم ليس لغرض  سيئ إنما لأنه جزء مما يميله واجبها .
وحين يكتمل نضوج مشاعرهما يعلنان ذلك لجميع الأشجار والبشر بتشابك أيديهما .
ولك أن تتخيل في غابة متشابكة كم الأزواج والعائلات الشجرية التي تسكنها ، لذا نشعر بالراحة في الغابات ولا ندري حقيقة السبب ، بعضهم يعزيها لطاقة اللون الأخضر وبعضهم لزيادة نسبة الأوكسجين في الغابات والكثير الكثير من الأسباب التي تجعل الأشجار تضحك علينا لسذاجتنا.
 أتعلم لنا الحق في ذلك لأن الأشجار حافظت على عهودها على مر ملايين السنين ، وحتى تلك الأشجار الخائنة التى رضيت بالعيش معنا ، ومنذ تخليها عن قبيلتها الشجرية فقد خانها لسانها وقُطِع فلم تبوح لنا بسرهم، وغالباً ما يكون مصيرها الموت على أيدينا لحاجتنا إليها وإلى خشبها ، ونحن لا ندري أنها ضحت بعالمها لتجاورنا وتحظى بتجربة معاشرة بني البشر ، لكننا لا نستحق مثل هذه التضحية منها....
إن عالم الأشجار يخفى بداخله الكثير ، ومنذ أن جاورنا بدأ يتعلم بعض صفاتنا السيئة بعد أن كان شفافاً ونقياً ، فظهرت بينهم المشكلات ونما بعض العفن على جذوع بعض الأشجار ، وبعضهم مـدّ قامته لحجب الشمس عمن هم أقل طولاً وأصغر عمراً منه ، تعلمت بعض الأشجار الجشع والطمع وبدأ يغزوها قانون البقاء للأقوى ، حدث العكس حيث كان الأولى بنا أن نتعلم منها صفاءها ونقاءها وهدوءها وتعاونها فيما بينها والكثير من جميل صفاتها.
نحن أسياد كوكب الأرض نؤثر في كل من عرفنا وشاركنا الحياة على سطح الكوكب  لذا علينا تحسين أنفسنا، وأن نتواضع لنتعلم من غيرنا من المخلوقات ونعيد ونستعيد ما فقدته الروح الإنسانية ونُعيد بثّ التوازن والسلام فبتلوث مشاعرنا ثلوث كل  ما حولنا ، هي دعوة لنعود لصوابنا ونضع كل الأمور في نصابها لتستعيد الأشجاروبقية المخلوقات صفاءها ونقاءها ولندعها تحيى بسلام عسى أن يغفر الله....
ودمتم خُضر كأشجارنا
سمراء النيل (سلمى النور) 

منطقة مشتركة



منطقة مشتركة

كل ما يحدث بداخل قرية صغيرة تستطيع تطبيقه  على المدن الكبيرة وليس ذلك وحسب بل تستطيع تطبيقه على دول كبرى من حيث العلاقات الاستراتيجية وسياسة المصالح المشتركة وحتى الحروب والنزاعات.
إنما هم بشر وللبشر خصائص عامة وخاصة، يشترك أغلب البشر في عاداتهم اليومية ومشاعرهم المختلطة الغير مفهومة وغيرمبررة بمعنى أن الفرد لا يستطيع وصف مشاعره أو بالأصح إذا أردنا وجه الدقة أن يشرح لنا سبب إحساسه بمشاعر معينة في وقت معين لكننا نرى فقط ترجمته ، ترجمة هذه المشاعر على أرض الواقع وللأسف أية ترجمة، فقد ترى الحقد الذي دفع بصاحبه ليتربص بك ويتجسس عليك ولولا قوة القوانين لربما سطا عليك ليريح نفسه من نفسه، لكنه لن يأتي إليك بشجاعة ليواجهك ويقول لك في وجهك: إني أكرهك أو أحقد عليك ، لا..لا..لا.. لن يقولها لك في وجهك لتطمئن أنك مازلت شخص مميز وأن الأعين تتسلط عليك من حين لآخر .
لا أحد بمعزل عن هذه المشاعر المتضاربة لأننا بشر وهذه التناقضات التي نحياها ونختار من بينها ما يجعلنا ملائكة أو شياطينا ً.
وإذا كنت زوجاً أو زوجة فنصيحتي لك عدّ إلى أرض الواقع وتخيل أنك دائرة وشريكك يمثل دائرة أخرى مختلفة عنك تماماً ، فلا ينبغي  لدائرة أن تمحو الأخرى أو تحتلها بجزء كبير،  لذا فلتكن  دائرتين متقاطعتين في منطقة الوسط بنسبة جيدة ، وهذا التقاطع قد يعبر عنه في الحياة بالأبناء والأسرة أو العلاقات أو.. أو.. أو ....
خلاصة الأمر أنها الأشياء التي تجمعكما معاً وهي التي كانت سبباً في غرام كل واحد منكما بالآخر ، فحافظوا عليها .
ولك يا سيدتي الفاضلة ما تبقى من الدائرة هي حياتك الخاصة من صديقاتك أو العمل أو أسرتك أو أي شيء تحبينه والتي لك الحق في الحفاظ على خصوصيتها كما تشائين، ولك يا سيدي الفاضل عالمك الآخر وصندوق عقلك وأصحابك ونزهاتك  لذلك لا ينبغي أن يتعدى أحدكم على حرية الأخر. 
ويظهر هذا في أبنائكم فهم منطقة إلتقائكم ، هم أيضا مختلفون عنكم ، هذا الطفل أخذ منك ومنها أقوى خصالكم  جيدة كانت أم صفة سيئة،  وظهرت عينة جديدة للبشرية من اجتماعكما وهكذا نحن دوائر مختلفة، نشترك في المنطقة الوسطى المظللة بين دائرتكما وهكذا مع بقية الدوائر المحيطة بكما، و كلما حافظت على حدود دائرتك وقللت من احتكاك دائرتك بالأخرين تعش سعيداً ، وافترض دوما سلامة نيتهم ليس من أجلهم بل من أجل قلبك الضعيف كي لا تُحمله المزيد من الضغائن والأحزان ولتعبر به نظيفاً نحو دار السلام.

أتمنى لكم دوائر سعيدة هانئة من حولكم.
سمراء النيل ( سلمى النور)

الاثنين، 19 مارس 2018

بالأمس




بالأمس

هل حدث أن استيقظت وأنت تبكي، نعم .. نعم أقصد البكاء بالمعنى الأوحد له. يحدث هذا عندما ينام الواحد منا مقهوراً حزيناً مكسوراً يبحث عن حلٍ لا يستطيعه.
فيقوم عقله بإستعادة الأحداث المؤلمة التى حدثت له في المنام وهنا ينفعل الشخص و يدافع عن نفسه ويأخذ حقه المسلوب ويتفاعل مع الموقف بعكس ما حدث حقيقةً ويفرغ كل انفعالاته المكبوتة.
وقد يبكي لفراق حبيب أو لزيارة عزيز عاد إليه من أرض الغيب في زيارة خاطفة سريعة بعدما انقطعت سبل اللقاء على أرض الواقع.
أن تفيض عينيك بالدمع ليس بالأمر الهيّن فهذا يعني أن مشاعرك وأحاسيسك قد هاجت وماجت بداخلك لدرجة لم تقوى على حبس المزيد منها فظهرت بعض العبرات وسالت.
تلزمك الكثير من الشجاعة ليظهر الدمع خارج عينيك ويراها غيرك، أمّا أن تنفجر أحزانك داخل المنام فهو الأصعب، أي حزن هذا وأي كسر ألَـمّ بك جعلك تفضي بدمعك لأحلامك. مع أني واثقة من وجود بشر كُثر حولك فلِم أحجمت عن إخبار أحدهم بل أسررت بمكنون نفسك إلى نفسك فقط...؟
قد تستيقظ أنت وتلمس بيديك عينيك وترى آثار بسيطة على حزن أحلامك بالأمس.
أو قد يوقظك من هو نائم بجانبك ليوقفك عن النواح ويهزّك هزّاً لتفتح عينيك ويطمئنك أنك تحلم وأن الواقع غير ذلك إطلاقاً.
ولكن لم أيقظتني ؟ أنت لم تكن معي حين رأيت أمي المتوفاة وكنت أحكي وأشكي، أنت لم ترَ ابني الذي فارقني صغيراً وهو يركض ويلعب خلف سيارة جارنا الذي كان مغادراً على عجل .
في زمن جميل سابق قرأتها في مجلة حين كانت ماتزال الأحلام بريئة نقية، دخلت تلك الفقرة قلبي وحجزت لها مكاناً ظلت فيه قابعة إلى الآن، للأسف لا أذكر كاتبها وأظنها كانت بعنوان (بالأمس )
حلمت بك ليلة الأمس..
كل الكلام كان بيننا همس..
كنت أنت القمر وأنا بجوارك الشمس..
هي أحلامنا التي وعدتنا وغابت وربما اختفت خائفة منّا وكانت تخشى أن نخذلها فلا ندافع عنها ولا نتمسك بها فتصبح في مهب الريح ذات يوم ، وقد صار حقّاً أنها حبيسة أحلام منامنا فقط.
أحلامي هي عالمي الوحيد الذي أكون حرة فيه واستقبل فيه العديد من الشخصيات والضيوف أحياناً أعرفهم ومرات كثيرة لم أتعرف إليهم قط ، ولكن يكفي أنهم تكلفوا عناء المجيء لزيارتي في المنام.
في عالمي أبني وأهدم ، أبكي وأضحك ، أطير عالياً أو أغوص عميقاً ، حين أدخل عالم أحلامي تنقلب طبيعة الأحداث وأعيش جنون المغامرات أعبرُ كل الدهور وأزور كل القصور.
بالمختصر أنت لا.. لا  ولن تدرك أن عالم أحلامي متكامل بشكل مذهل حقاً، دعني وأحلامي ومشكلاتي ولا تتطفل ، فكونك نائماً بجواري أيّاً كنت حبيب أو صديق أو شقيق لايعطيك الحق أبداً بالتطفل وإيقاظي.
إذا كنت نائماً بجواري فانتظرني على حافة الأمل وتأمل إغماضة عيني وجسدي المنهك بنظرة إشفاق وحنية ، وطالما لم تقوِ على مساعدتي ونصرتي حقيقة، فأرجوك دع لي نومي الهانئ وانتظر عودتي إليك وأنا طالما بي طاقة سأعود إليك.... سأستيقظ وأقبل بين عينيك بسعادة لأحترامك نومي وأحلامي.
أرجوك دع صلاحياتك على الحياة الملموسة وأترك لي دنيا أحلامي سالمة من تدخلاتك ، ألا يكفي تدخل المنبه التعيس الذي يكره الأحلام لمجرد أنه لا يستطيع الدخول إليها ، لم تدعه الأحلام يوماً لزيارتها لأسباب خاصة بينهما لم يطلعني أي منهما عليها وأحتفظا بها في نفسيهما وأصبحت مهمة المنبه إفساد بقايا أحلامنا .
أرجوك دع لي عالم أحلامي حتى لا أقرر ذات حلم سعيد أن أبقى فيه ولا أستيقظ لعالمكم.  
مع محبتي:
سمراء النيل ( سلمى النور)

الاثنين، 5 مارس 2018

القهوة


القهوة

يزهو كل واحد منا في يوم فرحه ويسعد بمشاركة الآخرين له، ويظن أنه مقبل على حياة سعيدة لم يعش أي نبات مثلها ، وأن تجربة زواجه ستكون محفورة على مرّ العصور.
وتمضي بي الحياة لأنجب أطفال صغار، أزهو بهم وأتمايل فرحاً وفجأة ما بين ليل وضحاها، يأتي بشر بمعدات خارقة تحصدني أنا وبني جنسي حصداً، فلا يبقى أي أثر يُذكر ويقلبون أرضنا عاليها وسافليها، وأرى نفسي وأبنائي وعشيرتي ننتقل من مكان لآخر ، إنها عملية مؤلمة حقاً أن يدخلك هذا الإنسان في حساباته الصارمة، فلم يرحمني أنا أو أي أحد من عشيرتي، افترقت عنهم في مرحلة ما لم أعد أذكرها وانتهى بي المطاف وأنا في علبة مغلقة كُتب عليها ( قهوة).  
توزع أفراد قبيلتي تحت مسمى قهوة إلى عدة ألوان سوداء أو بنية أو بيضاء و..و...و... لقد ضعنا بين الرفوف وصرنا سجناء العلب التي حُبست هي أيضاً في الرفوف ولم أعد أرى السماء الزرقاء أو أشعر بأي هواء.
ضاعت أحلامي وطموحاتي في غمضة عين وأصبح جُّـل همي وكل أملي أن أسيتيقظ ذات يوم وقد اختارتني ملعقة أحد أفراد الأسرة لأذوب في كوب أحد ما، وكل مجدي أن يشربني أحدهم في الهواء الطلق حتى أعانق  السماء وأودعها الوداع الأخير وأبدأ رحلة أخرى.
لا يعلم الإنسان كم شيئاً دمّر وكم حياة أغتالها في هذا الوجود لأجل منفعته الشخصية واستمتاعه المحدود.
لقد أباد عائلتي وفرقنا  ليستمتع بطعم القهوة والقهوة بحد ذاتها قسمها لعشرات الأسماء الأخرى وكلنا نحن أصل البداية والحكاية.
أتعلم ما الذي يجرح مشاعر حبة القهوة أيها الإنسان المغرور!!؟ هو أنك بعد ذبحي لا ترضى بي كما أنا ، بل تضيف الإضافات بعذر أنني غير مستساغة لك ، إذا لم تحبني على طبيعتي سواء حلوة كنت أم مُرّة لِمَ أخترتني لأشاركك مزاجك وأكون ضيفة على طاولتك من الصباح وحتى المساء.
لِم تحب مضايقتي بالإضافات الكثيرة وبالأخص تلك المتعجرفة البيضاء حبات السكر. كانت ستنشأ بيننا صداقة حميمة بيننا أيها الإنسان لولا تدخلك الغبي، ففضلتها علي بوقاحة وأشعلت نار غيرتي منها وقللت قيمتي حين أضفتها إلى كوبي بلا استئذان فبّت أكرهها.
والأدهى والأمّر إنك قلت ذات مرة أمامي إنك بإضافة السكر إلى القهوة يجعل من طعمها أفضل.
 وزاد طمعك ولم تكتفي بضُرّة واحدة بل تعددت واستحليت، وأنا أتنقل بين اختياراتك مرغمة لا يد لي فيها.   
هل تساءلت يوماً وأنت تضيف القهوة هل أحب أنا ذلك أم لا ؟
هل أحب السكر، الهيل ، الحليب، الزنجبيل ، المبيض أو أي منكهه آخر يخطر على بالك.
أنت تفكر في نفسك فقط وهذه صفة سيئة جداً، يجب أن تضع حداً لأنانيتك أيها الإنسان.
 نصيحة مني: لا تخلط الأمور ببعضها، ولا تضف أي إضافات قد لا يرغبها الأخرون إلا بعد سؤالهم لتجنب عواقب كثيرة، فلو رضيت أنا بحبة سكر فقد لا يرضى الكل بها.
صدقني إن احترامك لغيرك لن يقلل أبداً من شأنك.
أرجوك أشربني مُرة كما خُلقت وليس كما تهوى، فانا لا أهوى ما تهوى، لقد أصبح كل مجدي أنتظره في رؤية السماء مجدداً..
مع تحياتي (حبة قهوة)
من مذكرات بُـن
مع محبتي:
سمراء النيل( سلمى النور)